ان ساعدت فقيرا .. عقابك السجن

Admin 27 ديسمبر 2017

الطبيب الشاب محمود ناصر , حلقة جديدة في مسلسل تدمير جيل الأطباء الشباب ..
دكتور محمود أحد أوائل خريجي دفعته و تسلم عمله كطبيب مقيم جراحة عظام في مستشفي جامعة الزقازيق منذ بضعة أشهر فقط ..
و بالقسم لا يوجد سوي منظار واحد يصلح للعمل مما جعل قوائم إنتظار المرضي طويلة للغاية ..
و بالتالي تحايل الأطباء الشباب علي القوانين و اتفقوا مع احد شركات المناظير  علي تأجير منظار لخدمة عدد أكبر من المرضي .. و كانت الدولة تسدد قيمة تأجير المنظار ( 300 جنية ) للشركات ..
و مع ارتفاع الأسعار بعد التعويم  طالبت الشركات بزيادة قدرها 200 جنية علي كل عملية .. فما كان من الأطباء إلا الإتفاق ان يكون تسديد هذا المبلغ وديا بين أهل المريض و الشركة .. مع عدم استطاعة المستشفي الوفاء بالمبلغ المطلوب لكل المرضي ..
مع العلم ان أقل تكلفة لعملية مناظير في أي مكان خاص لا تقل عن عشرة ألاف جنية ..
و للأسف قام أهل أحد المرضي بالتسجيل للطبيب الشاب أثناء طلبه توريد المبلغ للشركة .. و كأن هذا هو الشكر الذي يستحقه منهم ..
فهل حتي من المنطقي ان يرتشي طبيب بمبلغ مائتي جنية مما لا يكفي ثمن وجبة عشاء من مطعم محترم ؟؟!!
و قامت الرقابة الإدارية بتحويل الملف للنيابة العامة التي أمرت بحبس الطبيب .. محمود الذي كان خطأه الوحيد انه يحاول تيسير الأمور علي فقراء المرضي في ظل انعدام شبة تام للإمكانيات ..
و قامت العديد من مستشفيات الزقازيق بتوقف العمل تماما في أقسام الجراحات لحين توفير الإمكانيات .. و من المتوقع ان تتبعها العديد من المستشفيات علي مستوي الجمهورية في الأيام القادمة ..

    فيديوهات
    تابع صفحتنا علي الفيس بوك