المخدرات لعلاج الصرع

Admin 19 ابريل 2017

دراسة جديدة تؤكد ان أحد مكونات نبات الماريجوانا المخدر و هي مادة تسمي ال Cannabidiol يمكن ان تحدث فارقا كبيرا في علاج الصرع ..
و لحسن الحظ ان تلك المادة ليست من المكونات المسئولة عن الأثر المخدر للماريجوانا .. فيمكننا استخدامها حتي علي الأطفال بصورة أمنة ..
تم إجراء الدراسة علي نوع شديد الحدة من الصرع و الذي لا يستجيب للعلاجات المعتادة و يحير الأطباء منذ أعوام و يسمي Lennox-Gastaut syndrome .. و يتميز هذا النوع بنوبات سقوط شديدة عادة ما تسبب أضرارا جسدية عنيفة للمرضي ..
تم إجراء الدراسة علي مجموعة من المرضي المصابين بتلك الحالة عددهم 225 شخص بمتوسط أعمار 16 عاما .. و كانت تنقسم المجموعات البحثية لمجموعة تتعاطي جرعة عالية من تلك المادة و أخري جرعة قليلة ,,  و الأخيرة تتناول أقراص من السكر معتقدين أنه الدواء ..
و كانت النتائج أكثر من رائعة حيث أنخفضت نوبات الصرع إلي النصف في 40% ممن يتعاطون الجرعة الكبيرة , و حوالي 35% ممن يتعاطون الجرعة الصغيرة .. بينما لم يكن التأثير النفسي كافيا ليقلل نوبات الصرع فيمن يتعاطون اقراص السكر إلا في 10 % منهم ..
صحيح ان بعض متعاطي الجرعة الكبيرة أشتكوا من عدم القدرة علي النوم و فقدان الشهية .. لكن الأمر يستحق المحاولة لمواجهة نوع من الصرع حير أطباء الأعصاب طويلا ..

    فيديوهات
    تابع صفحتنا علي الفيس بوك