الحروق و اسعافاتها الأولية

Admin 06 مايو 2016

من منا لم يتعرض للحروق بمختلف درجاتها ؟
الحرق ببساطة هوا تضرر أو أذي يحدث للجلد نتيجة للتعرض لمادة حارقة و هذا يتفاوت بين جلوسك في الشمس مدة طويلة , انسكاب كوب من الشاي علي طفلك , إلي الحروق الكيميائية المرعبة ..
أهم ما يجب عليك استيعابه ان المسبب لن يفرق كثيرا في معالجة الحرق , الأهم هو درجة الحرق فتعالوا نتعرف سويا علي أي أساس يمكننا تصنيف الحروق بأبسط طريقة ممكنة .. و أي حرق يحتاج لمراجعة قسم الطوارئ .. و ماذا تفعل كإسعاف أولي في كل حرق .

الحروق يتم تقسيمها إلي أربع درجات ..
فمثلا عند تعرضك للشمس أو امساكك سيدتي بأدوات المطبخ الملتهبة دون حماية فالإحمرار و الألم و التورم البسيط الحادث هو ( حرق الدرجة الأولي ) .. و هو أبسط الأنواع و يؤثر فقط علي الطبقة السطحية من الجلد ..
اما عند تكون فقاعات تحوي سائل زلالي فنحن قفزنا إلي ( الحرق من الدرجة الثانية ) و هذة الدرجة تشمل تضرر الجلد بكل طبقاته و هذة الفقاعات ما هي إلا وسيلة دفاعية من الجسم لمنع العدوي ..
هاتان الدرجتان يمكن معالجتهم في المنزل مبدئيا دون قلق ..

إلا في بضع حالات .. أولها ان تكون المساحة المتأثرة بالحرق كبيرة .. أو ان تتكون فقاعة حجمها اكبر من 8 سنتيمترات ..
و الأهم من ذلك هو موضع الحرق .. فحرق من الدرجة الثانية في الوجة أو علي أحد المفاصل , أو بالأعضاء التناسلية يعتبر خطيرا و يستوجب أخذ الرأي الطبي بالمختص بأسرع وقت ممكن ..
أما عن ( حروق الدرجات الثالثة و الرابعة ) فهي تحدث عادة نتيجة للتعرض لنيران شديدة أو انفجارات أو التعرض لمواد كيميائية .. و فيها يمتد الضرر ليشمل ما هو أسفل الجلد من طبقة دهنية و عضلات و أوتار و أعصاب ..
و فيها يتحول الجلد للون الأبيض الشمعي , أو يتحول للون البني الداكن مع تورم شديد في المنطقة المصابة و الأنسجة المحيطة ..
و الملحوظ ان في الكثير من حالات الحروق من الدرجة الثالثة و الرابعة يكون الالم أقل من الدرجتان الأولي و الثانية .. و ذلك لأن الأعصاب المسئولة عن الإحساس بالألم تتضرر أيضا نتيجة للحرق ..

كيف أتصرف كإسعاف أولي في حالات الحروق المختلفة ؟
في حالات الحروق من الدرجتين الثالثة و الرابعة للأسف لا يوجد الكثير لعمله بالمنزل , فما عليك هو الإتصال بالإسعاف في أسرع وقت ممكن و إزالة أي ملابس من علي المكان المصاب قبل ان تلتصق بجسده ..

أما عن حروق الدرجتين الأولي و الثانية فهي التي يمكن التعامل معها بالمنزل و بأقل الإمكانيات ..
أولا : يتوجب عليك كشف المكان المصاب تماما و إزالة أي ملابس من حوله ..
ثانيا : تعريض المكان المصاب لماء بارد متدفق ( ماء الصنبور هو الأفضل ) لمدة خمسة دقائق علي الأقل و حتي خمسة عشر دقيقة علي حسب شدة الإصابة .. و إياك و إستخدام الماء المثلج أو الثلج ..
ثالثا : وضع أي مرهم مضاد حيوي علي المكان المصاب لمنع العدوي , و ان كان هناك أنواع معروفة تجاريا بأنها تستخدم للحروق ( عادة ما تحتوي علي مجموعة من المضادات الحيوية و المسكنات الموضعية و مواد طبيعية تساعد علي التئام الحرق سريعا ) ..
رابعا : استخدام شاش من النوع الذي لا يلتصق بالجسم ( و المعروف تجاريا بشاش الفازلين ) لتغطيه المكان المصاب .. ثم ربطه بشاش عادي للتثبيت ..
خامسا : لا تقوم بازالة الفقاعات و ان كان الألم شديد مجرد ثقبها بسرنجة معقمة لتفريغ السائل الموجود بها يكفي ..
سادسا : تناول أي مسكن بالفم سواء من عائلة الديكلوفيناك أو البروفين لتسكين الألم المصاحب للحرق ..
سابعا : استشر طبيب الحروق و التجميل في أقرب فرصة لأن ضرر الحرق قد يظهر فيما بعد في صورة انكماش للأنسجة أو عدوي و غيرها ..

و بالتأكيد الأهم من العلاج هو الوقاية بالإبتعاد عن مصادر الخطر و حماية أطفالنا من أي سوائل ساخنة أو مواد كيميائية و مصادر اللهب .. و الإحتفاظ دائما في مطبخك بطفاية حريق من الحجم الصغير للسيطرة علي أي اشتعال غير متوقع للنيران ..

    فيديوهات
    تابع صفحتنا علي الفيس بوك