أحذر : هذا الدواء قد يدمر كليتيك دون ان تدري

Admin 16 اغسطس 2017

من منا لم يتناول من قبل أحد أدوية المعدة عند شعوره بحرقة المعدة أو ألمها بعد تناول الطعام أو حتي الشعور بالانتفاخ .. حيث قدرت الاحصائيات ان الولايات المتحدة وحدها بها 15 مليون شخص يعانون من ارتجاع شديد بالمرئ و التهابات بالمعدة تتوجب العلاج المتواصل ..
بل ان كاتب تلك السطور إعتاد بشكل كبير تناول أدوية المعدة في عديد من الاوقات .. و من المتعارف عليه بين الأطباء ان أدوية المعدة المعتادة ليس لها أثار جانبية شديدة الخطورة ..
لكن قام أحد الباحثين الصينين بدق ناقوس الخطر عند شكه ان أدوية المعدة من نوع ( مثبطات مضخة البروتون proton pump inhibitors ) تؤذي الكلي .. و هذة العائلة من الدواء تشمل أسماءا عديدة مشهورة تجاريا لا يتسع المجال لذكرها هنا ..
لكن يكفي ان نقول انها تمثل نصف استهلاك مرضي المعدة ..

فقام فريق من الباحثين بجامعة واشنطن مستشفي سانت لويس تحت قيادة البروفيسير ذا الأصول العربية ا.د زياد العلي باجراء دراسة شملت حوالي 125 ألف شخص علي مدار خمس سنوات جميعهم يتناولون هذا النوع من أدوية المعدة ..
و كانت النتائج الاولية تبشر بانه لا حالات فشل كلوي حاد حدثت من استخدام الدواء ,, لكن للأسف بعد متابعة متواصلة للحالات لمدة خمسة أعوام أكثر من نصف المرضي أظهروا تراجعا في وظائف الكلي بدرجة ملحوظة ..
بل ان بعض الحالات وصلت إلي الفشل الكلوي التام مما يستدعي القيام بغسيل كلوي أو نقل كلية للمريض ..
و المشكلة ان هذا يحدث بصورة صامتة دون أي أعراض واضحة تنذر بحدوث مشكلة ,, النتائج تظهر فقط عند اجراء تحاليل وظائف الكلي ..
المشكلة الأكبر في مجتمعاتنا العربية ان المريض لا يعتمد حتي علي الطبيب في تناول الدواء و انما يذهب لشراءه ببساطة من الصيدلية ,, و ربما ان تم إجراء الإحصائيات ذاتها هنا ستكون النتائج مرعبة و صادمة ..

    فيديوهات
    تابع صفحتنا علي الفيس بوك